أخبار بلجيكا

الخلاف بين خبراء بلجيكا كان سبب في إغلاق المدارس مرة أخرى وعدم فتحها

خبراء بلجيكا أضاعوا وقتًا ثمينًا لكي تبقى المدارس مفتوحة بشكل أكثر أمانًا

كان من الممكن أن تكون المدارس في بلجيكا اليوم مجهزة بشكل أفضل ضد موجة كورونا الثالثة ، لكن الخلاف بين الخبراء حال دون ذلك. وبدأ هكذا مشروع في شهر أبريل من العام الماضي 2020.

حيث كان من خلال هذا المشروع بإستطاعتهم إجراء اختبار اللعاب لعشرات الآلاف من المعلمين في المدارس كل أسبوع. ومع ذلك ، فقد اختفى هذا المشروع ولم يعد طرحه مرة أخرى. ولكن الآن اكتشف الخبراء أنهم أضاعوا الكثير من الوقت الثمين. وفجأة يريدون العودة مرة أخرى له.

ووفقا لأستاذ علم الأحياء الدقيقة في جامعة أنتويرب ” هيرمان جوسينز” فهي أفضل طريقة لإبقاء المدارس مفتوحة بأمان. ويعتقد أنه من المهم أن يتم اختبار المعلمين كل أسبوع من الآن فصاعدًا. فهذا حاجز حاسم أمام الموجة الثالثة حتى نستطيع التصدي لها. ويجب ألا نختبر حالات تفشي المرض فحسب ، بل يجب أيضًا أن نكتشف فيروس كورونا بشكل أسرع وقائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك