بروكسل

الحكم على رجل بالسجن 7 سنوات للقيادة لمسافة 50 متراً بدون رخصة في بلجيكا

بعد 5 أيام في السجن أثبتت إصابته بفيروس كورونا كوفيد 19

الحكم على رجل يبلغ من العمر 59 عامًا لمدة 7 سنوات من قبل محكمة شرطة بروكسل لقيادته سيارته في الشارع لكي يقوم بتسليمها للمشتري بدون رخصة قيادة وتأمين. وجعلته هذه الرحلة التي يبلغ طولها 50 مترًا أكثر تعقيدًا ، حيث تمت إصابته أيضا بفيروس كورونا Covid-19 في السجن بعد خمسة أيام من اعتقاله.

وحكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات مع الاعتقال الفوري، بتهمة جنائية خطيرة. الرجل البلجيكي يدعى “كليمان” بالغ من العمر (59 عام). قام في شهر آذار (مارس) الماضي بقيادة سيارته لبيعها، وعندما جاء المشتري فقام بتجربة السيارة واخراجه له من المرأب لمسافة 50 متر فقط. وأوقفته سيارة شرطة بالصدفة بسبب قيادته السيارة بدون رخصة وتأمين. فقامت بتوقيفه واحتجازه ، ونقله مباشرة الى قاعة المحكمة في سجن “سانت جيل” ببروكسل.

وتبين أنه لديه مخالفة مسبقة، بأنه كان ممنوع من القيادة. حيث تم سحب رخصة القيادة منه سابقا، وأيضا لا يوجد لديه تأمين للسيارة.

ومن التهم التي وجهت اليه هي “القيادة أثناء فترة منع القيادة والقيادة بدون تأمين ، وكلاهما مخالفتان كبيرتين، ويكون بها الحكم في بلجيكا بلا رحمة.”

وقال محاميه “ماستر جيلوم”: “نقل السيارة بسرعة لبيعها ، على الرغم من أنه بدون رخصة قيادة ، فإنه لا يناسب موكلي”. حيث كان هذا هو الحال بالفعل منذ 15 عامًا. عندما أراد موكلي مساعدة ابنته التي سئمت من رؤية سيارة شقيقها أمام منزلها. بينما كان أخيها يسكن في إنجلترا. فقام الأب بتحريك السيارة، لكنه أوقفها بشكل غير صحيح.

وجاءت دورية للشرطة. وقرر الضباط أنذاك أن موكلي يمُنع من القيادة خلال تلك الفترة. وتم عمل استدعاء له من قبل المحكمة لكي يقف أمام القاضي. ولكن في يوم صدور الحكم ، كان موكلي بدوره أيضا في إنجلترا. وحصل على الحد الأقصى لعدد 3 مخالفات ، والتي تمثل مجتمعة 11 عامًا من حظر القيادة .”

وأضاف المحامي ، لكن عندما عاد موكلي إلى بلجيكا ، نسي العقوبة التي حصل عليها سابقا. ففي تاريخ 15 آذار (مارس 2020)، جاء المشتري لكي يشتري سيارة موكلي. ولكن لم يجرؤ المشتري على اخراج السيارة من داخل المرآب “الجراج” ، لذلك فعل موكلي ذلك من أجله. وفي تلك اللحظة بالذات ، جاءت الشرطة. وتبين أنه لا يوجد لديه رخصة قيادة ، ولا تأمين أيضا ، لذلك تم عمل استدعاء آخر. لكن لماذا اعتبر القاضي أنه من الضروري إرسال موكلي فجأة إلى السجن لمدة 7 سنوات هو لغز بالنسبة لي. لأنه لم يؤذي أحدا.

وسمعت مؤخرًا أن مكتب المدعي العام يطالب بالسجن لمدة 40 شهرًا فقط، ضد رجل ارتكب عملية سطو مسلح في مركز لرعاية الأطفال. وهذه مسألة مختلفة عن تحريك سيارة لمسافة 50 مترا دون الحصول على رخصة قيادة سارية ،على ما أعتقد “.

وبعد خمسة أيام ، وجد قاضي الاستئناف أيضًا أن الحكم على الرجل غير مناسب. فأمر بالإفراج عنه. ولكن تبين فجأة أن الرجل قد أصيب بفيروس كورونا من داخل السجن. ومنذ ذلك الحين ، قام بعزل نفسه في المنزل ، وهو الأن مريضًا.

وقال المحامي ماستر: “آمل أن يتعافى. وإذا لم يكن الأمر كذلك ، فسأرفع دعوى قضائية. ولا أعرف ما إذا كان موكلي قد أصيب بفيروس كورونا Covid-19 في السجن أم قبل ذلك. لكن الجميع يعلم أنه في الظروف الحالية ، من الأفضل عدم إرسال الرجل إلى هناك ، وبالتأكيد ليس بسبب مخالفة مرورية.!

من هنا ما هي عقوبة قيادة السيارة بدون رخصة في بلجيكا عام 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!