بلجيكا مباشر

ما هو رد رئيس الوزراء الفلماني بعد انتقاده ببسب اجراءات يوم الجمعة في الجانب الفلماني

جان جامبون : "مبكر جدًا ، متأخر جدًا ،إنه دائمًا شيء، الأن أو قبل فوات الأوان "

تتساءل عمدة بلدية مدينة “Aarschot” ورئيس حزب “Open VLD” السابق “خويندولين روتن” في بلجيكا، على موقع تويتر، ونشرت، لماذا علينا الانتظار؟، وذلك عن سبب دخول إجراءات كورونا الجديدة للحكومة الفلمنكية حيز التنفيذ يوم الجمعة الساعة 6 مساءً فقط.

فأجاب رئيس الوزراء الفلمنكي جان جامبون من حزب (N-VA): “الوقت مبكر جدًا ، متأخر جدًا ، دائمًا شيء ما نفعله.”

حيث اتخذت الحكومة الفلمنكية ، مساء أمس الثلاثاء ، عددا من الإجراءات الإضافية لمنع انتشار فيروس كورونا. فتم تقييد وحظر الأنشطة الثقافية والرياضية والشبابية. لكن كل هذه الإجراءات الجديدة لن تدخل حيز التنفيذ حتى يوم الجمعة الساعة 6 مساءً. ولكن عمدة بلدية أرسخوت قامت بانتقاذ ذلك.

وقالت عمدة بلدية أرسخوت “بالنيابة عن مدينة Aarschot ، أطلب تقديم بدء تنفيذ الإجراءات إلى اليوم الأربعاء الساعة 6 مساءً. فنحن نفضل القيام بذلك معًا في جميع أنحاء فلاندرز. ولكن إذا كان علينا ذلك، فسنفعل ذلك وحدنا. وكتبت على تويتر أيضا: الفيروس يتحرك بسرعة كبيرة ، فلماذا الانتظار؟.

ورد رئيس الوزراء الفلمنكي “جان جامبون” صباح اليوم الأربعاء على الإذاعة 1، وقال، “الوقت مبكر جدا ، متأخر جدا ، دائما هناك شيء ما نفعله. فيجب الموافقة على القرار ، ويجب إعطاء جميع هذه المؤسسات الوقت للاستعداد. لكن دع الأمر يكون واضحًا جدًا. لن نحظر تطبيق هذه الإجراءات الآن، ولكن ابتداءا من يوم الجمعة. فلا يجب أن تذهبوا إلى مراكز اللياقة البدنية” الفتنس” ، ولا يجب أن تجلسوا جميعًا في حديقة. “

والسبب الثاني ، وفقًا “لجامبون” ، هو مطالبة قطاعات الرياضة والثقافة والشباب بإجراء تعديلات. حيث قال “إنهم بحاجة إلى بعض الوقت لإبلاغ الأعضاء والعملاء. لذلك نمنحهم مساحة للتنفس وتجهيز أنفسهم الى يوم الجمعة. فلديهم الأن يومين لفعل ذلك “.

وقال “جامبون” أيضًا إنه من السهل الانتقاد بعد ذلك. “نحن نراقب من يوم لآخر. إنه اتجاه وتعديل دائم لمنحى فيروس كورونا ، حيث أصبحت بلجيكا يوم أمس الأسوأ في أوروبا من حيث الأعداد “.

لذك سيتعين على العديد من الأشخاص الرياضيين القسم الفلمنكي، البحث عن هواية مختلفة في الفترة المقبلة.

حيث لم تعد ممارسة الرياضة في الصالة الداخلية ممكنة. لذلك يتعين على مراكز اللياقة البدنية إغلاق أبوابها ، تمامًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك