بلجيكا الان

وفاة المرأة التي تعرضت للطعن من زوجها السابق في الأوسمويه في بلجيكا

امرأة (35 عاما) تعرضت للطعن عدة مرات من قبل زوجها السابق في بلجيكا

المرأة البالغة من العمر 35 عامًا التي تلقت عدة طعنات بالسكين من زوجها السابق البالغ من العمر 38 عامًا في مركز الأوسمويه بمنطقة Mijlbeke في مدينة آلست البلجيكية في تاريخ 6 أغسطس ، توفت اليوم بعد شهرين تقريبًا.

والجاني يدعى أرتاك س. ، والذي كان زوجها السابق ، وكان يطاردها لبعض الوقت ، وهو الأن في السجن منذ يوم الحادثة ، ومن المرجح الآن أن يحاكم بتهمة القتل.

حيث كانت الضحية في يوم الحادثة قد وصلت لتوها إلى العمل حوالي الساعة 8:30 صباحا ، وكان شريكها السابق  أرتك س . والبالغ من العمر 38 عام ينتظرها هناك. وكانت علاقة الزوجين قد انتهت لبعض الوقت وكانا في إجراءات الطلاق.

وكانت تعيش الضحية مع أختها في تلك الفترة. وقام زوجها السابق أيضا بمهاجمتها عدة مرات من قبل ، كما توجه إلى منزل الأخت عدة مرات وضربها.

كما أنها لم تكن المرة الأولى التي ينتظرها في موقف السيارات الخاص بعملها. ووفقًا لزملائها ، كان عليها في كثير من الأحيان الجري للهروب منه. وكانت دائمًا تهرب منه بأعجوبة، حتى السادس من أغسطس. عندما جاء بسيارته وانتظرها هناك. وهذه المرة تمكن من طعنها.

حيث أنه في موقف السيارات لمنظمة الضمان الاجتماعي ” الأوسمويه ” ، نشب جدال كبير بينهما ، وبعد ذلك انهار الرجل فجأة. انهال عليها ولكمها عدة مرات ، وقام بضرب أعضاء حيوية للمرأة وقام بطعنها عدة طعنات. وعلى الفور تدخل عدد قليل من الموظفين وعامل من مدينة آلست وتمكنوا من ابعاده عن زوجته السابقة.

كما طعن الرجل نفسه ، لكنه أصيب بجروح طفيفة. ثم قال يجب أن نموت معًا.

جاءت الشرطة بعد قليل وتم القبض عليه. وتم نقل المرأة إلى المستشفى بجراح خطيرة، وظلت في غيبوبة لفترة طويلة. توفيت متأثرة بجراحها في نهاية الأسبوع الماضي، ومن المحتمل أن تتم محاكمة الجاني بتهمة القتل.

حيث قال أحد زملائها في ذلك الوقت: “في الفترة الأخيرة قبل طعنها ، لاحظنا أنها كانت متوترة للغاية ، حيث عملت هنا لعدة سنوات وكانت زميلة رائعة. ويمكننا دائما الدردشة معها. “

وتأثر رئيس البلدية كريستوف ديهايس من حزب (N-VA) بخبر وفاة المرأة اليوم وقال “كانت المرأة عاملة جيدة للغاية وتحظى بتقدير كبير داخل منظمة OCMW. إنه لأمر مؤسف أن ينتهي هذا الأمر بهذه الطريقة ، وأن أفكارنا الأن مع عائلة وأطفال المرأة ،

وأضاف ديهايس ، أعلن عن رغبتي في ترشيح عامل من مدينة ألست والموظفين الذين حاولوا مساعدتها في “صندوق كارنيجي هيرو”. إنهم بالتأكيد يستحقون هذا التقدير.لأن هؤلاء الموظفين فعلوا كل ما في وسعهم لمساعدتها وهذا بالتأكيد يستحق الذكر “، وغير معروف اذا كان Hero Fund سيوافق على هذا الترشيح أم لا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك